نابلس - النجاح - اثار خبر خروج الصاروخ الصيني عن السيطرة،  الذعر بين عدد من سكان العالم،  ويبلغ طوله 30 منرا ويزن حوالي 21 طنا، كان يحمل كبسولة مركزية لبناء محطة فضاء صينية جديدة، لكن الصين فقدت السيطرة عليه ليسبح في الغلاف الأرضي فضلا عن ان الجمعيات الفلكية غير قادرة على تعيين البقعة، لذا يشكل خطرا على بعض البلدان الواقعة تحت مداه والتي من بينهم دول عربية.

وكان الصاروخ قد خرج عن السيطرة بعد إطلاقه في الفضاء قبل أيام، واتجه نحو الأرض وأشارت بعض التقديرات أنه انخفض إلى ما دون 300 كيلو متر فوق سطح البحر.

وأعلنت قيادة الفضاء الأمريكية انها ترصد بقلق حطام الصاروخ الصيني، في حين أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة جاهزة لاعتراض الحطام قبل سقوطه.