النجاح - وضعت البريطانية آن ماري ويليامز (40 عاما)،التي تعاني من مرض غامض، توأمين في حالة وصفها الأطباء بالمعجزة.

وتعاني آن من مرض غامض أصيبت بعد قبل 10 سنوات أثناء زيارة إلى تركيا، يحرمها من تناول الطعام مثل الآخرين، وتتغذى ويليامز حاليا عبر الأنبوب، الأمر الذي يجعل من حياتها جحيما.

وتركت السيدة الأطباء في حالة ذهول، بينما كانوا يحاولون العام الماضي دون جدوى البحث عن علاج للمرض الغريب الذي تعاني منه.

ويشبه المرض أعراض الإنفلونزا لكن أخطر بكثير، إذ لا تستطيع أكل الطعام أو شرب الماء كما بقية البشر.

ووضعت المرأة التوأمين في يناير الماضي، وكانا بصحة جيدة، وكان ذلك أمر صعبا ومحيرا، فكيف يتم انتقال الغذاء من جسدها إلى الجنينن، وهي التي تتناول الطعام عن طريق أنبوب.

ومما زاد في الغرابة، أن ويليامز أنجبت التوأمين عن طريق عملية قصيرية وكانت في حينها مصابة بفيروس كورونا.

وعلقت المرأة البريطانية في حديثها عن ولادة توأميها: "لقد كان الأم مفاجأة كبيرة ومعجزة في الوقت نفسه".