نابلس - النجاح - أعلن الدرك الفرنسي أنّ ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح،أمس الأحد إثر اقتحام سيارة كنيسة  وسط البلاد، بعدما اختلط الأمر على سائقها الثمانية فضغط على دواسة الوقود بدل دواسة الفرامل.

وقال الدرك إنّ الحادث وقع قبيل بدء قداس الأحد، مشيراً إلى أنّ أحد الجرحى أصيب بينما كان في باحة الكنيسة، في حين أصيب الباقيان أثناء وجودهما داخلها.

وأضاف أنّ اثنين من الجرحى إصاباتهما طفيفة، لكنّ الثالث وهو صبيّ صغير مصاب بكسر في الترقوة، نُقل إلى مستشفى مولين، للاشتباه بإصابته بارتجاج في المخّ.

وبحسب الدرك فإنّ الحادث وقع بسبب السائق البالغ من العمر 84 عاماً والذي "اختلط عليه الأمر، فضغط على دواسة الوقود بدلاً من دواسة الفرامل".

وفي الواقع فقد ظنّت فرق الإنقاذ في بادئ الأمر أنّ الكنيسة تتعرّض لهجوم إرهابي.

ووقع الحادث في كنيسة "سينتاريه دو ديسيز" المبنية وفق الطراز المعماري الروماني والمصنّفة معلماً تاريخياً.

ويبلغ عدد سكّان البلدة حوالي خمسة آلاف نسمة، وحين وقع الحادث كان هناك حوالي 30 شخصاً في المكان.

وأوقف الدرك السائق الثمانيني لاستجوابه ولا يزال التحقيق في الحادث جارياً.