النجاح - لم يستثني فيروس كورونا المستجد أي أحد في العالم، ولم يفرق بين غني وفقير أو كبير وصغير، حتى أنه أصابة كبار قادة و رؤساء العالم، نتعرف هنا على أبرزهمالرئیس الأميركي دونالد ترامب وهو أحدث الساسة الذین تم تشخیصهم بفیروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19″.

وفي أواخر مارس/آذار الماضي أصیب رئیس الوزراء البریطاني بوریس جونسون (55 عاما) بفیروس كورونا الذي أدخله المستشفى لأسبوع. وقد وضع تحت المراقبة والعنایة المشددة لمدة 3 أیام أعطي فيها الأكسجین.

وفي یولیو/تموز، أصیب بكورونا الرئیس البرازیلي (65 عاما) الذي طالما استهتر وسخر من هذا المرض، وحتى بعد إصابته لم یلتزم بولسونارو بنصائح أطبائه وواصل المصافحة بالید واحتضان مناصریه، وفقا لتقرير دويتشه فيله.

وفي 2 سبتمبر/أیلول أعلن عن إصابة رئیس الوزراء الإیطالي الأسبق سیلفیو برلسكوني (83 عاما) بكورونا.

كما شخصت حالة صوفي غریغوار ترودو -زوجة رئیس الوزراء الكندي- بإصابتھا بفیروس كورونا، بعد عودتھا من بریطانیا في منتصف مارس/آذار. وقد صرح زوجها -جاستن ترودو- لاحقا بأنه عزل نفسه لمنع نقل العدوى للغیر.

في حين، أصیب رئیس وفد الاتحاد الأوروبي في مفاوضات خروج بریطانیا من التكتل (بریكست)، میشال بارنییه، بكوفید-19 في مارس/آذار الماضي. وقد غرد المسؤول الأوروبي على تویتر "أنا بصحة جیدة ومعنویاتي عالیة"، مضیفا أنه یتبع وفریقه التعلیمات.

وقبیل أیام من الانتخابات الرئاسیة في روسيا البيضاء (بيلاروسيا) أعلن الرئیس ألكسندر لوكاشینكو (66 عاما) أنه أصیب بالفیروس وشفي منه دون أن تظهر علیه أعراض المرض.