النجاح - صدمت بريتاني كيتش بعد أن فحصت صندوق بريدها الذي كان يعج بالخردة المعتادة، ووجدت بطاقة بريدية ممزقة وبالية ترجع إلى عام 1920.

وقالت كيتش "في البداية، لم أفكر كثيرا في الأمر، بخلاف أنه قديم ومثير للاهتمام. ولكن بعد ذلك ألقيت نظرة فاحصة. وبعد مزيد من المعاينة، رصدت طابع جورج واشنطن الأخضر الباهت بسنت واحد مختوم بالبريد يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول 1920".

ووجدت كيتش على مقدمة البطاقة البريدية رسما توضيحيا لعيد الهالوين، بما في ذلك قطة سوداء وقرع وساحرة وبومة وعصا مكنسة، بالإضافة إلى عبارة "هل تفضل الساحرة.. إوزة أم رأس قرع؟". وعندما فكّت كيتش تشفير المخطوطة الباهتة على البطاقة البريدية -التي كانت موجهة إلى روي ماكوين- أدركت أنها رسالة من أحد أفراد الأسرة إلى آخر.

كانت بداية الرسالة كالآتي "أبناء العم الأعزاء، نحن بصحة جيدة ولكن الأم تعاني من ألم في ركبتيها، والجو بارد للغاية هنا". وتنتهي الرسالة بعبارة "لا تنسوا أن تراسلونا"، متبوعة بسؤال حول ما إذا كان روي قد أصلح بنطاله.

وحاولت كيتش  إيصال البطاقة البريدية المتأخرة منذ فترة طويلة إلى العائلة التي كانت مخصصة لها في الأصل. فبدأت بالنشر في صفحة على فيسبوك مخصصة للاحتفال بالأخبار المحلية الإيجابية في مدينتها الصغيرة.