النجاح - عادت سيدة تركية تدعى زينب تكليلار للحياة بعد توقف قلبها عن النبض 127 مرة في يوم واحد.

ونشر موقع "ترك برس" تفاصيل الحادث وقال إن زينب التي تقيم في منطقة كوناك بولاية إزمير غرب تركيا، وتبلغ من العمر 33 عاما، ساءت حالتها الصحية ونقلها أقاربها إلى قسم الطوارئ بمستشفى جامعة التطبيقات والأبحاث التابع لجامعة "دوكوز أيلول" (DEÜ)، حيث تبين أنها تعاني من اضطرابات في نبض القلب.

وتابع أن الدكتور أمين إفرن أوزجان، مساعد أخصائي القلب، قرر إجراء عملية عاجلة لزينب عن طريق إعادة التأهيل ثلاثي الأبعاد الإشعاعي في الفخذ دون الحاجة إلى جراحة القلب المفتوح، وقد تكللت العملية بالنجاح.

وأوضح أن هذه الاضطرابات في نبضات القلب تسمى بالرجفان البطيني، مبينا أن قلبها توقف 127 مرة وأن الصدمات الكهربائية المتتالية تسببت بحروق في صدرها.

وشرح كيفية إجراء العملية، حيث قال إنه قد تم إدخال قسطرة من الأوعية الدموية، وقاموا بحرق بؤر اضطراب نبضات القلب القاتل، بهدف تنفيذ علاج إعادة التأهيل الإشعاعي لقلب المريضة، مما أدى إلى عودة نبضها إلى طبيعته.