النجاح - بدأ هذا الأسبوع موسم تناول لحوم الكلاب وشرب حسائها في كوريا الجنوبية، وسط مطالبات المؤسسات المعنية بحقوق الحيوان بالتوقف عن هذا التقليد السنوي.

ويتم الحصول على الحيوانات من مزارع الكلاب، أو بصيد الكلاب الضالة، أو حتى الكلاب المنزلية، التي يتم "تعذيبها بوحشية"، وتستخدم لحومها في تحضير حساء "بوشينتانغ" الشهير في كوريا الجنوبية.

وقالت الرئيسة التنفيذية لجمعية "لا للحوم الكلاب" جوليا دي كادينت: "في السنوات السابقة، شهد نشطاؤنا أهوال الكوريين وهم يحتفلون بالكلاب في سوق موران سيئ السمعة".

وأشادت دي كادينت بقرارات إغلاق بعض أسواق بيع الكلاب في كوريا الجنوبية، لكن "الكلاب لا تزال تباع، ولا تزال المزارع المروعة تعمل".

وتساءلت عن سبب عدم تنفيذ قوانين تحمي الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والقطط من الأكل على الموائد البشرية، مشيرة إلى "حملة إلكترونية واسعة النطاق" للمطالبة بتنفعيلها.