النجاح - كشفت السلطات الصينية  عن أنها ستمنع، بصورة تدريجية، ذبح الدواجن أو بيعها حية في الأسواق التجارية، في أعقاب قرارها حظر بيع الحيوانات البرية واستهلاكها.

وقال تشين شو، المسؤول في الإدارة الوطنية لتنظيم الأسواق التجارية، خلال مؤتمر صحفي إن "الصين ستحدّ من تجارة الدواجن الحيّة وذبحها، وستشجّع على الذبح الجماعي للدواجن الحية في أماكن تخضع لظروف معيّنة، وستغلق تدريجياً أسواق الدواجن الحيّة"، وفق ما نقلت "فرانس برس"، السبت.

وناشد تشين الحكومات المحليّة "تعزيز مراقبة الأمن الغذائي في أسواق الجملة الزراعية"، مشدّداً على أنّ هذه الأسواق تبيع "أكثر من 70% من اللّحوم والدواجن والمأكولات البحرية والفواكه والخضروات التي تباع" في البلد.

وسارعت جمعيات للدفاع عن حقوق الحيوان إلى الترحيب بقرار الحكومة.

وهذه الدواجن الحية يتم ذبحها في العادة أمام ناظري الزبائن، فيما يختار قسم منهم أن يشتري الطيور حية ويذبحها بنفسه في منزله لاعتقاده بأن لحمها سيكون في هذه الحال طازجاً أكثر.

وهذه الأسواق لا تختص ببيع الدواجن حصراً، بل غالباً ما تباع فيها حيّة ثمار البحر والحيوانات البرمائية ومخلوقات أخرى.

ويعتقد علماء أوبئة أن فيروس كورونا انتقل إلى الإنسان من الخفاش عبر حيوان وسيط لا يزال مجهولاً.