النجاح - خسرت وزيرة التربية والتعليم في مدغشقر  وظيفتها بعد إعلانها خطة لشراء السكاكر للتلاميذ، لتخفيف مرارة مشروب عشبي روج له رئيس البلاد لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت قد أعلنت الوزيرة ريغاسوا أندريامانانا، الأسبوع الماضي، عن طلبها من الحكومة في مدغشقر توفير سكاكر بقيمة مليوني يورو، لتحلية المشروب الذي أثار استغراب كثير بشأن فعاليته في مكافحة فيروس كورونا.

وقالت الوزيرة لوسائل إعلام محلية: "إن شراء السكاكر بمعدل 3 لكل شخص، كان مخططا بهدف تقديمه مع شاي (كوفيد أورغانكس) للتلاميذ"، موضحة أن طعم هذا المشروب "مر".

ولم يتم التحقق من الفوائد المحتملة لهذا الشاي العشبي حتى الآن في أي دراسة علمية، كما لم تسجل دلائل عملية على فعاليته في مكافحة فيروس كورونا.

وقد أثارت طلبية السكاكر سخطا لدى سكان الجزيرة، التي تعتبر من أفقر البلدان في العالم، وتم إلغاؤها أخيرا، وفق بيان صادر عن الحكومة أكد على إقالة الوزيرة أيضا.