نابلس - النجاح - يقول  تقرير نشرته مجلة "ذا لانسيت أنكولوجي" The Lancet Oncology المتخصصة في الأورام، إلى ضرورة توفير الدعم المادي اللازم لعلاج الأطفال المصابين بمرض السرطان.

وبحسب حسابات واضعي التقرير، فإن مجموع الأموال اللازمة لتشخيص وعلاج حالات الإصابة بمرض السرطان لدى الأطفال في الفترة من الآن وحتى عام 2050 يعادل 594 مليار دولار، سوف يعوضها ارتفاع إنتاجية العمل في العالم، وستجلب أرباحا مقدارها 3 أضعاف هذا المبلغ.

وقد أوصى الباحثون ، في التقرير النهائي، تضمين تكاليف علاج الأورام للأطفال في التأمين الصحي الأساسي على المستويين الإقليمي والعالمي، وإنشاء مراكز وطنية لسرعة الوصول إلى الخدمات الطبية، واستثمار ما لا يقل عن 100 مليار دولار سنويا في أبحاث السرطان في البلدان ذات مستويات المعيشة المنخفضة والمتوسطة. ووفقا للخبراء، فإن تحسين الرعاية الصحية سوف يحقق إيرادات بقيمة تريليوني دولار، ناهيك عن إنقاذه حياة الملايين.

بالمقابل فقد حذر الأطباء من احتمال إصابة ما يقارب 13.7 مليون طفل  (تقل أعمارهم عن 14 عاما) في جميع أنحاء العالم بمرض السرطان، وموت ما قد يصل إلى 11 مليون طفل منهم، خلال الثلاثين سنة المقبلة، في البلدان الفقيرة، ما لم يتم تخصيص هذه المبالغ.