نابلس - النجاح - أعلنت  شركة "فيسبوك"، أمس الاثنين، قيامها بالتعهد بدعم المؤسسات الإعلامية الأمريكية، عبر تبرعها بمائة مليون دولار أميركي لإنفاقها في التمويل والإعلانات، وسط الضغوط التي يرزح تحتها الناشرون المحليون في ظل وباء فيروس كورونا العالمي.

حيث تحمّل ناشرو الأخبار، وخاصة الصحف والمجلات المطبوعة، العبء الأكبر بعدما سحب المعلنون ميزانياتهم التسويقية، لترشيد التكاليف وسط الأجواء الضبابية التي تركها انتشار الفيروس على المجال الاقتصادي.

وقالت  "فيسبوك"، في بيان لها، أنّ 25 مليون دولار أميركي من إجمالي التبرعات ستخصص لتمويل الإعلام الأميركي، بينما ستنفق 75 مليون دولار أميركي على المؤسسات الإعلامية العالمية.

وأوضحت بأنّ الحصة الأولى من التبرعات وزعت لـ 50 غرفة تحرير إخبارية محلية في الولايات المتحدة وكندا.

يشار إلى أن "ألفابت"، الشركة الأم لـ "غوغل"، أعلنت، يوم الجمعة، عن تبرعها بأكثر من 800 مليون دولار أميركي على شكل تمويل وإعلانات للشركات والمؤسسات الحكومية والطبية.