النجاح - قرر فنان المكياج الإيطالي "إيمانويل بيتريني" استخدام مهاراته لإرسال رسالة مهمة للعالم، وهي أن مخاوفنا العالمية من فيروس "كورونا" لا يمكن أن تُستخدم بأي حال مبررًا للعنصرية.

ولفت الفنان النظر إلى قصص التنمر على الآسيويين، التي ظهرت في إيطاليا مؤخرًا منها، منها تغطية الركاب وجوههم بمجرد صعود طبيبة آسيوية على متن القطار معهم، وتنمر رواد الإنترنت إلكترونيًا على كاتب آسيوي.

وقام "إيمانويل" برسم قناعًا مزيفًا على وجهه، وألحقه بجملة مؤثرة على وجهه: "توقفوا على استخدام فيروس كورونا عذرًا للعنصرية".

ويقول "إيمانويل، إنه بمجرد ملاحظته ظهور العنصرية في بلدته، قرر التصرف فورًا بالطريقة التي يجيدها، وهي رسم المكياج.

وذكر الفنان أنه شاهد بعينه حالات تنمر واضحة من الشعب الإيطالي ضد الآسيويين، ووصل الأمر إلى حد اتهام أي آسيوي بأنه السبب في ظهور المرض وأمره بالعودة إلى موطنه، "وهو أمر غبي"، على حد قوله.