النجاح - تمكنت عجوز في مدينة ووهان، بؤرة انتشار فيروس كورونا في الصين، من الهرب عن طريق نزولها ثمانية طوابق على واجهة المبنى الشاهق الذي تسكنه، وذلك بعد أن حبسها ابنها في غرفتها لمنعها من الهرب، والإصابة بفيروس كورونا.

وكانت السيدة البالغة من العمر 62 عامًا، تحمل وعاءً من المكرونة سريعة التحضير في حقيبة عندما كانت تشق طريقها لأسفل.

وتظهر لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي امرأة في سترة خضراء وهي تنزل على طول الواجهة الخارجية لبرج سكني وفي يدها كيس بلاستيكي.

وأشارت حسابات على الإنترنت إلى أن المرأة هربت من منزلها لشراء اللحوم، لكن المسؤولين المحليين نفوا ذلك.

وقال المسؤولون للصحفيين إن المرأة مصابة بالفصام، ورفضت تناول الدواء بسبب مرضها، مضيفين أنها تسللت من منزلها في 16 فبراير، وظلت مفقودة لمدة ثمانية أيام. وعندما عادت يوم الاثنين، قرر ابنها حبسها في غرفتها لمنعها من الهرب.

وقال أحد المسؤولين المحليين لموقع "ريد ستار نيوز" إن عمالا عند نقطة تفتيش أوقفوها، واتصلوا بابنها ثم تم نقلها إلى المستشفى لإجراء فحص طبي، ومن ثم العودة إلى منزلها مع ابنها.

ويقال إن مفتشي نقطة التفتيش شاهدوا المرأة وهي تحمل كيسا بلاستيكيا يحتوي على قدر من المكرونة سريعة التحضير.