النجاح - كشفت السلطات المحلية في طاجيكستان عن وفاة أكبر مُعمرة على وجه الأرض تدعى فاطمة ميرزاكولوفا عن عمر ناهز 127 عامًا.

وأشارت أن جواز سفر فاطمة يشير إلى أنها ولدت في 13 مارس 1893، أي منذ فترة (روسيا القيصرية) التي تواجدت منذ سنة 1721 حتى قيام الثورة البلشفية في سنة 1917.

وكشفت السلطات أن فاطمة تزوجت مرتين وأنجبت ثمانية أطفال، ويبلغ عدد أحفادها وأولادهم وأحفادهم أكثر من 200 شخص.

وبحسب أقاربها، كانت هذه المُعمرة تتمتع بذاكرة جيدة وقدرة على التحرك حتى يومها الأخير.

كانت فاطمة قد عاصرت إمارة بخاري والاتحاد السوفيتي وطاجيكستان المستقلة، بالإضافة لفترة الحربين العالميتين الأولى والثانية.

كما عاشت فاطمة خلال الحقبة السوفيتية بأكملها وشهدت سقوط الشيوعية.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن عائلة فاطمة دفنت جثتها يوم السبت الماضي في بلدة داكانا الشمالية، بالقرب من الحدود مع أوزبكستان.

يذكر أن فاطمة كانت تعمل في مزرعة للقطن، حتى نحو 90 عامًا من عمرها.