النجاح - تشتهر مدينة سولوتورن بعلاقتها الوثيقة والخاصة بالرقم "11"، ويبدو أن كل شيء في هذه المدينة، تم تصميمه متمحورًا حول هذا الرقم السحري، بدءاً من حقيقة أن المدينة هي عاصمة كانتون سولوتورن، الذي هو الكانتون الحادي عشر من حيث ترتيب الانضمام إلى الاتحاد السويسري، إلى حقيقة الساعة الغريبة في ساحة البلدة التي تتميز بقرصها المؤلف من 11 ساعة، بينما الرقم 12 مفقود.

كما يوجد في مدينة سولوتورن بالضبط 11 دار عبادة، و11 نافورة تاريخية، و11متحفًا و11 برجًل.

بالإضافة إلى الساعة الغريبة في ساحة البلدة التي تتميز بقرصها المؤلف من 11 ساعة، بينما الرقم 12 مفقود.

وعلى الرغم من أن كل شخص في سولوتورن يدرك فعليًا هوس المدينة بالرقم "11"، إلا أن منشأ هذا الهوس يكتنفه الغموض، ولكن البعض يقولون إن هذه القصة مستوحاة من أسطورة شعبية قديمة، فيما يؤكد آخرون أن الهوس بالرقم "11" له أبعاد ودلالات دينية، الشيء الوحيد المؤكد في هذا هو أن هوس سكان سولوتورن بهذا الرقم يرجع إلى قرون عدة.

ويبدو أنه من المستحيل، أن يفهم العالم السر خلف الهوس بذلك الرقم، وذلك بسبب تعدد روايات سكان المدينة حول التفسير.

وتتميز المدينة القديمة، التي بالكاد يزيد عدد سكانها عن خمسة عشر ألف نسمة وتخلو من السيارات، بالمعالم الأثرية الجميلة، والمباني الارستقراطية والحصون القوية، بالإضافة إلى العديد من المتاجر والفنادق الصغيرة، التي تجعل منها مكانًا جميلًا للزيارة والتجول.