النجاح - تمكنت إمرأة بريطانية من التغلب على سرطان عنق الرحم متحدية توقعات الأطباء بعدما أنجبت توأمًا من الإناث بصحة جيدة.

 خضعت ريبيكا آلين (40 عاماً) لعملية استئصال عنق الرحم بسبب إصابتها بالسرطان في عام 2017، لتصبح مهددة بخطر الإجهاض عند حدوث أي حمل محتمل.

وبدأت ريبيكا وزوجها أندرو كيركوود السعي لإنجاب طفل بعد عدة أشهر من العملية، رغم تأكيد الأطباء بأن حملها لن يكون ثابتاً.

وبالفعل أجهضت ريبيكا بعد 10 أسابيع من حملها الأول ولاحقاً في يونيو 2019 اكتشفت ريبيكا بأنها حامل بتوأم وأنجبت ريبيكا توأماً من الإناث بصحة جيدة، بعدما خضعت لعملية قيصرية دامت لأكثر من ساعتين.