النجاح - قرر مالك مخبأ نووي، كان يحتضن أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات في الولايات المتحدة،  عرضه للبيع لأنه يشعر بالملل، على حد تعبيره.

وأوضح المصدر أن المخبأ، الذي يوجد تحت الأرض، يمكن الوصول إليه من خلال سلم طوله نحو 12 مترا، مضيفا أنه مصمم لمقاومة أي هجوم نووي.

ويوجد المخبأ، التي توقف عن العمل منذ مدة، في جنوب ولاية أريزونا الأميركية، وكان في أحد الأيام موطنا لصاروخ "Titan II"، الذي كان يعد أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات يملكه سلاح الجو الأميركي.

وذكر مالك المخبأ أنه اشترى في الأصل هذا المكان لتحويله إلى مركز تجاري لتخزين البيانات "لكن الخطة ألغيت بسبب الركود الاقتصادي".

وأوضح أنه رفض حتى الآن عروضا جدية من مشتر أراد تحويل العقار إلى مخبأ للماريغوانا الطبية وآخر يرغب في استخدامه كـ"استوديو إباحي".

وكشفت "الغارديان" أنه على المشترين المهتمين إثبات استعدادهم لدفع 395 ألف دولار مقابل شراء العقار، بالإضافة إلى توقيع "تنازل عن المسؤولية"، قبل نزول السلم، للقيام بجولة في المخبأ.

وتابعت "بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون توفير الأوراق اللازمة للقيام بجولة في العقار، فقد جرى تصميم جولة ثلاثية الأبعاد للمستودع".