ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن التلوث الهوائي في الشوارع المزدحمة يزيد فرص إصابة الرجال بالصلع.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فإن تلوث الهواء يؤدي إلى تدمير بروتين نمو الشعر.

وأوضح الخبراء أن جزيئات السخام في الأبخرة العادمة التي تطلقها محركات السيارات تقلل من مستويات بروتين "البيتا كاروتين"، الذي يحول خلايا الجلد إلى شعر.

وأشاروا إلى أن الجزئيات السامة التي تنبعث من السيارات والمصانع تزيد أيضا من إحتمالية تدمير بروتينات نمو الشعر الأخرى.

وقال الدكتور هيوك تشول كوون، جامعة سول في كوريا الجنوبية،: "تشير النتائج إلى أن الجسيمات الملوثة قد تسبب تساقط الشعر..ووجدت أبحاث مماثلة في الصين ، أكثر دول العالم تلوثًا ، أن الرجال في العشرينيات من العمر يعانون من الصلع أسرع من أي جيل قبلهم".

واستندت نتائج هذه الدراسة على أخذ فريق الباحثين خلايا فروة رأس بشرية وتعريضها لجزئيات مختلفة من الديزل والتلوث الناتج عن سيارة PM10.

والجدير بالذكر أن  العديد من الدراسات أكدت بأن المواد الكيميائية المنتشرة في الجو عن طريق وسائل النقل والصناعة تزيد من خطر الإصابة بالأمراض التي تؤدي للصلع.