النجاح - لقيت المراهقة الأذربيجانية ألوا أسيتكيزي (14 عاما)  مصرعها بعد أن وضعت هاتفها على وسادتها، لتشحنه وتستمع للأغاني في نفس الوقت.

ولأن الهاتف الذكي بقي موصولا بـالشاحن لفترة طويلة، فقد ارتفعت درجة حرارته، مما أدى إلى انفجار البطارية، وإحداث إصابات خطيرة في رأسها، حسب ما ذكر موقع "نيوز24".

وأثبت تقرير الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة هو بالفعل الهاتف، فيما ذكرت تقارير إعلامية محلية أن المراهقة توفيت على الفور.

ولم تكشف التقارير عن طراز الهاتف الذكي الذي أدى إلى وقوع المأساة المروعة.