النجاح - تسببت قطة في إحدى مدن المغرب بمصرع مواطن بريطاني خلال إجازة كان يقضيها هناك.

وبحسب صحيفة "مترو" البريطانية، فقد تسببت العضة في إصابة البريطاني عمر زهري (58 عامًا) بداء "الكلب" الذي دمر جهازه العصبي حتى أصبح واحدًا من عدة أشخاص تعرضوا للعض من قطة مسعورة في الشارع.

بسبب تعامل الأطباء الخاطئ مع الحالة، وصفوا له الكريمات نظرًا لأنه كان يشعر بالحكة، وعقب أسابيع ظهرت علامات المرض عليه حيث أصيب بتشنجات في العضلات وفي تلك المرحلة كان أوان العلاج قد فات.

وقال قاضي التحقيق "دارين سالتر" إن الفيروس انتقل إلى الجهاز العصبي، وكان هناك فشل من قبل الأطباء في تقييم مخاطر المرض وهي حالة محزنة ونادرة للغاية.

وأوضحت الصحيفة أن القط نفسه عض ستة أشخاص آخرين بمن فيهم صبي توفي في وقت لاحق.