النجاح - قالت سلطات سجون ريو دي جانيرو،  أنها عثرت على زعيم عصابة برازيلية، حاول الهرب من السجن وهو يرتدي زي ابنته، ميتاً في زنزانته.

وأشارت إلى أن " كلاوفينو دا سيلفا" شنق نفسه على ما يبدو بملاءة، مشيرة إلى فتح تحقيق في الحادث.

وجرى ضبط دا سيلفا في مطلع الأسبوع بينما كان يحاول الخروج من سجن في غرب ريو دي جانيرو وهو يرتدي قناعًا نسائيا من السيليكون، وشعرا مستعارا وبنطالا جينز ضيق مع قميص وردي.

وكان دا سيلفا عنصرا هاما من قيادة واحدة من أقوى العصابات الإجرامية في البرازيل، ويقول المسؤولون إنه نجح في الوصول إلى أبواب الخروج من السجن، لكن قلقه لفت انتباه حراس الأمن.