النجاح - أعلنت الشرطة الهندية العثور على جثة الملياردير الهندي الملقب بـ"ملك القهوة" الذي فقد في نهر جنوب البلاد 

وأضاف مصدر آخر في الشرطة، أن التحقيقات جارية لمعرفة ما إذا كان سيدهارثا قد انتحر.

وذكرت تقارير أخرى أن ف.ج.سيدهارثا البالغ من العمر 60 عاما، غادر بنغالور ليلة الاثنين، وأخبر أسرته في البداية أنه ذاهب إلى منتجع ساكليشارم.

وأبلغت الشرطة الصحافيين أنه طلب من سائقه أخذه إلى مانغالارو بدلا من ذلك.

ولاحقا، أمر سيدهارثا السائق بالتوقف على جسر قرب مانغالارو وخرج من السيارة أثناء تحدثه عبر الهاتف.

وذكرت وسائل إعلام أن عائلة سيدهارثا تعمل في تجارة البن منذ أكثر من 130 عاما، وعند توليه زمام الأمور، أنشأ سلسلة مقاه للقهوة في العام 1996 كما أصبح أحد أكبر تجار البن في العالم، فضلا عن كونه مالك أكبر مزرعة للبن في آسيا.

ويملك سيدهارثا حوالي 12 ألف هكتار من مزارع البن، وتعد شركة "أمالغاميتد بين كومباني"، أكبر مصدر للبن الأخضر ولها فروع معظمها في الهند، فضلا عن ماليزيا ومصر والنمسا وغيرها من البلاد.

لكن إمبراطوريته تعرضت لضغوط بعدما داهمت سلطات الضرائب مكاتب الشركة في مدن مختلفة عام 2017.

ونقلت وسائل إعلام عدة رسالة بعث بها سيدهارثا إلى المساهمين جاء فيها "أنا آسف جدا لخذل كل الناس الذين وضعوا ثقتهم بي. لقد ناضلت لفترة طويلة لكن اليوم استسلمت لأنني لم أستطع تحمل المزيد من الضغوط... لم يكن في نيتي خداع أحد أو تضليله، لقد فشلت كرجل أعمال".