النجاح - كشف موقع "ميرور" أن خبيرا متقاعدا، كرّس حياته لتعقب الطائرة الماليزية المنكوبة، قد عثر على "ملاحظة" مثيرة للاهتمام يزعم أنها من أحد ركاب الرحلة MH370.

وقرر المحامي المتقاعد، بلين غيبسون، التحقيق في كارثة الطائرة الماليزية المفقودة، بعد أن أصابته الحيرة حول سبب اختفائها في ظروف غامضة، وفقا للتقارير.

وبدأ غيبسون في البحث على الشواطئ، وبعد رحلات إلى سواحل لا تعد ولا تحصى بين نقطة انطلاق الطائرة في كوالالمبور والوجهة المقصودة في بكين، ازدادت حيرته خاصة بعد العثور على بقايا غامضة، وفقا للتقارير.

وفي اليوم الأول من التجوال عبر شاطئ مدغشقر، عثر غيبسون على عدة أشياء وعدد قليل من حقائب الظهر (وكلها فارغة)، وكذلك قبعة بيسبول مع "ملاحظة" محفوظة داخلها، يعتقد غيبسون أنها تعود إلى أحد ركاب الطائرة الماليزية المنكوبة.

ووفقا لموقع Express، تقول الملاحظة: "إلى من يهمه الأمر. صديقي العزيز، قابلني في دار الضيافة لاحقا". وليس من الواضح أصل الرسالة أو ما الهدف منها.

وعلى الرغم من مزاعم العثور على ثلث مجمل حطام الطائرة المنكوبة، منذ اختفائها في 8 مارس عام 2014، إلا أن المحقق غيبسون ليس محبوبا لعدة أسباب.

وذكر طيار يدعى ويليام لانغويش، بعد أن تحول إلى كاتب، أن غيبسون تلقى تهديدات بالقتل عندما وجد أول قطعة من الطائرة قبل 3 سنوات، حسب زعمه. وبهذا الصدد، لا يكشف غيبسون عن موقعه أو خطط سفره، كما يقوم بتغيير بطاقة Sim بانتظام.

يذكر أن المحاولة الرسمية للعثور على الطائرة المفقودة، أصبحت الأكثر تكلفة في تاريخ الطيران.