النجاح - أقدمت أرملة روسية بوضع تابوت يضم جثمان زوجها المتوفى أمام مبنى حكومي في مقاطعة سمارا احتجاجًا على رفض المقابر بحفر قبر لزوجها بعد وفاته.

ونقلأ عن مصادر مطلعة في وزارة الداخلية الروسية فقد تم تشكيل لجنة تحقيق للنظر في الحادثة الغريبة.

ورفضت اللجنة رفع دعوى جنائية ضد المواطنة، أنا بولوتنيكوفا، وأحالت قضيتها إلى النيابة لتأكيد هذا القرار.

وقال ناطق باسم لجنة التحقيق في المقاطعة في بيان رسمي: "لم تتمكن أنا بولوتنيكوفا من دفن زوجها في المقبرة، حيث لم يسمح لها القائمون عليها بحفر قبر، وبعد ذلك، وضعت المرأة التابوت وبداخله جثمان زوجها قبالة مبنى الحكومة الإقليمية في 21 فبراير الماضي، وبعد التحقيق الذي أجراه الموظفون في إدارة خدمات الجنازات، قدم مدير المقبرة استقالته، وأوعز محافظ سمارا، دميتري أزاروف، إلى الجهات المختصة بضبط خدمات الدفن عن طريق البوابة الإلكترونية للخدمات الحكومية⁣.

في حين قالت الأرمة "بولوتنيكوفا" بأن المسؤول عن إحدى المقابر الموجودة في المقاطعة طلب منها دفع 30000 روبل (460 دولارًا) مقابل حفر قبر لزوجها، وهو مبلغ مرتفع جدًا بالنسبة لها.

وتابعت: "ذهبت بعد ذلك إلى مقبرة ثانية، والتي وافقت على دفن زوجها مقابل 8000 روبل (120 دولارًا)، ولكن عندما وصل الجنازة إلى المقبرة تم منعهم من قبل حوالي 30 رجلًا، وهو ما دفعني لوضع جثة زوجي أمام المبنى الحكومي".