النجاح - أشارت دراسة أمريكية إلى أن الجنود الذين يتسعدون ويشعرون بالتفاؤل قبل التجنيد تقل لديهم فرص المعاناة من الألم والصداع مقارنة مع الجنود الغير متفائلين، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع صحيفة ديلي ميل، السبت.

وأكد فريق الباحثون بأنهم وجودوا بأن 35% من الجنود في الجيش الأمريكي الذين كانوا يشعرون بالتفاؤل تجاه فكرة التجنيد لم يسجلوا معاناتهم من الأوجاع أو الصداع.

وقالت الباحثة الرئيسية "أفتون هاسيت" :"  لقد وجدنا بأن شعور التفاؤل كان بمثابة درع لحماية الجنود حتى عند تواجدهم في المعركة أو تعرضهم للاصابة".

وأضافت :" ان المثير للاهتمام بأن عامل التفاؤل ظل مؤثرًا بغض النظر عن الوضع المادي، أو الرتبة، أو الحالة الاجتماعية لكل شخص.. يمكننا أن نصف التفاؤل على أنه العلاج الصحيح لهم".

واستندت هذه الدراسة على تحليل فريق الباحثين السجل الطبي لما يقارب 20,734 جندي أمريكي، كما تم تقييم نسبة تفاؤلهم في الأوقات الصعبة مثل القتال المباشر، ومشاهدة الانفجارات، ورؤية القتلى والمصابين.