النجاح -  

بات حراس ضريح تاج محل يتسلحون بمقاليع لإبعاد القردة عن المعلم الرخامي الشهير إثر سلسلة حوادث تعرضت خلالها هذه الحيوانات للسياح، على ما أعلنت السلطات الهندية.


وتجول افواج من القردة عادة في محيط تاج محل بمدينة أغرا شمال الهند فيما يواجه القائمون على الموقع صعوبة في منع مضايقة هذه الحيوانات للزوار. وهم ينصحون رواد المعلم بتفادي الاحتكاك بالقردة وخصوصا بعدم إطعامها.

وبات في إمكان المسؤولين عن أمن المعلم إطلاق مقذوفات على القردة بالاستعانة بمقاليع مع التأكد من عدم إلحاق ذلك أي أذى بالحيوانات.

وقال المتحدث باسم الشرطة الهندية هيميندرا سينغ لوكالة «فرانس برس»: «اتخذنا هذه المبادرة بعدما تعرض سياح كثر للهجوم والإصابة بسبب قردة».

وعلى رغم الأهمية التي تولى للقردة في هذا البلد ذي الأغلبية السكانية الهندوسية، تمثل هذه الحيوانات تهديدا في مدن هندية كثيرة، إذ بإمكانها تخريب حدائق ومكاتب كما أنها تتعرض احيانا للبشر بهدف سرقة الطعام.

وبحسب التقديرات، يعيش في الهند 50 مليون قرد، من بينها 10 آلاف في أغرا حيث يقع الضريح الشهير. وتفيد أرقام رسمية بأن الحيوانات عضت 1900 شخص في نيودلهي سنة 2016.