وكالات - النجاح - ستجبر مدرسة في الصين طلابها الذين يكتسبون المزيد من الوزن في فترة الأعياد على ممارسة التمارين الرياضة القاسية بشكل يومي حتى نهاية الفصل الدراسي.

لذلك سيواجه طلاب مدرسة هانغتشو المتوسطة، الواقعة في مقاطعة تشجيانغ في شرق الصين، عقابًا قاسيًا.

ونقلت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، أن المدرسة وزنت الاثنين الماضي طلابها الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاما، وذلك قبل حصولهم على إجازة السنة الصينية الجديدة والتي توافق الأسبوع المقبل، وفق ما ذكر موقع (روتانا).

وتعيد المدرسة الصينية وزن طلابها عقب انتهاء فترة الأعياد، وسيضطر من سيزيد وزنه أكثر من 2 كيلوغرام إلى ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي حتى نهاية الفصل الدراسي.

وقال شين وي، صاحب الفكرة الذي يعمل معلما في المدرسة: إن الفكرة جاءته عندما شاهد جهاز قياس الوزن أثناء التجوال في أحد مراكز التسوق، موضحا أن هدفه من تلك الفكرة هو تعليم الطلاب مخاطر زيادة الوزن.

ويرى العديد من طلاب المدرسة أن الحفاظ على أوزانهم خلال فترة الإجازة تحد كبير، حيث يصعب عليهم تجنب الإفراط في تناول الطعام خلال الإجازة.

وتباينت ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، حيث أعجب الكثيرون بالفكرة، ورأوا أنها تعد محفزا للطلاب للبقاء نشطين، بينما يرى البعض أن العقوبة ليست ضرورية.