نابلس - النجاح - في حادثة غريبة، استيقظت امرأة صينية لتجد نفسها غير قادرة على سماع صوت زوجها، حيث تبين لها لاحقاً أنها لم تعد تسمع أصوات الرجال.

موقع “أل سي إي” الفرنسي، وصف ما حدث لهذه المريضة التي تدعى “تشن” بأنه كابوس حقيقي، خصوصا بعد أن تأكد لها عندما كشفت عليها اختصاصية الأذن والأنف والحنجرة أنها فقدت كليا القدرة على سماع الأصوات الذكورية.

وأكدت الاختصاصية التي عاينت تشن في مقابلة لها مع صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن مريضتها تعاني من مرض نادر جدا يسمى “فقدان السمع المنحدر عكسيا” (reverse-slope hearing loss) ولا يصاب به -وفقا لمركز السمع (Thigpen Hearing Centre) بالولايات المتحدة- إلا حالة واحدة فقط من كل 12 ألف حالة صمم.

 وهذا المرض يسبب تدهورا حادا لحاسة السمع في الترددات المنخفضة، أي ما بين 20 و400 هيرتز، بينما لا تتأثر به “نسبيا” الترددات العالية، أي ما بين 2001 و20 ألف هيرتز، طبقا لبحث لاختصاصية الرعاية السمعية أليز هالستر قدمته في جامعة لورين الفرنسية.

ويعتبر مرض “مينير” الذي يصيب الأذن الداخلية ويسبب الدوار وطنين الأذن، من أكثر أسباب هذا المرض النادر شيوعا، غير أنه قد ينتج عن طفرات جينية وراثية.