النجاح - تمكن رحالة أمريكي من قطع القارة القطبية الجنوبية سيرا على الأقدام، ودون الاعتماد على أي مساعدة خارجية، ليصبح أول إنسان يقوم بهذا الإنجاز الاستثنائي.

واستغرق الرحالة، كولين أوبرادي، مدة 54 يوما ليتم رحلته القطبية بالكامل، قطع خلالها أكثر من 1600 كم من السهول والمرتفعات الجليدية، من أقصى شمال القارة وحتى سواحلها الجنوبية.

والمدهش في القصة هو أن الرجل قطع القارة من شمالها إلى جنوبها دون أي مساعدة أو دعم خارجي، في حين تحدث عن الساعات الـ 32 الأخيرة من الرحلة، قائلا: "كانت الأصعب في حياتي، ولكنها بكل صدق كانت إحدى أفضل اللحظات التي شعرت بها".

ورافق الرحالة صديقه البريطاني، لويس رود، لينطلقا معا، في 3 نوفمبر الماضي، من مخيم "Union Glacier" الواقع شمال القارة، في رحلة استغرقت 40 يوما.

يذكر أن الرحالة النرويجي، بورج أوسلاند، قطع القارة الجنوبية كاملة عام 1997، إلا أنه اعتمد في رحلته على طائرة ورقية للاستفادة من قوة الرياح، وبمعنى آخر اعتمد على وسيلة مساعدة خارجية.