ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وجدت دراسة أجريت على أكثر من 1000 شخص  بما في ذلك أولئك الذين يعانون من اضطرابات نفسية أن الأشخاص الذين تناولوا اللحوم المصنعة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمستشفى ثلاث مرات ونصف.


  حيث يصبح الناس مفرطين في النشاط ولا يمكنهم النوم وسأل الباحثون في جامعة جونز هوبكنز الناس عما إذا كانوا قد أكلوا اللحوم جافة ومصنعة.

يقول الباحثون أن  النترات والتي تستخدم كمواد حافظة للحوم المصنعة قد تؤثر على أدمغة وبكتيريا الأمعاء.

وقال الكاتب الرئيسي الدكتور روبرت يولكن  من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز "إن العمل المستقبلي في هذا الارتباط يمكن أن يؤدي إلى تدخلات غذائية للمساعدة في الحد من خطر حدوث نوبات الهوس لدى أولئك الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب".

في الدراسة سئل الناس عما إذا كانوا قد أكلوا  لحوم مصنعة مثل النقانق واللحم المقدد وغيرها.

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية الطب النفسي الجزيئي أن النترات قد غيرت البكتيريا الهضمية التي قد تكون مرتبطة بمشاكل في الصحة العقلية.

ومن المعروف أيضا أن اللحوم المصنعة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.