ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من خطورة البقاء في غرفة غير مكيفة خلال موجات الحر الشديدة، مشيرين إلى أن ذلك يؤدي إلى إيقاف الدماغ عن العمل.

وإستندت نتائج هذه الدراسة التي أجرتها جامعة هارفرد على مراقبة أداء الطلاب الذين يعيشون في أماكن مكيفة مقارنة مع الطلاب الذين يعيشون في أماكن حارة.

ولاحظ الباحثون سوء أدآء الطلاب الذين يعيشون في أماكن حارة في إختبارات حل المشاكل والتذكر.

وتؤكد هذه النتائج أن الدماغ يعمل بطريقة أفضل عندما يتواجد في البيئات التي تتواجد فيها درجة الحرارة المثلى.

Harvard study calls for sustainable air conditioning to help students

وقال الباحث الرئيسي "جوسي" : " إن نتائج هذا البحث  تؤكد على ضرورة الإهتمام ببيئة ونظام التهوية في المدارس ومكاتب العمل من أجل ضمان الحصول على أفضل النتائج المرجوة".

وأضاف: "إن دماغ الإنسان هو مركز العمليات الحيوية في جسم الإنسان، لذا فمن الضروري مراعاة تجنب كافة العوارض المؤثرة على أدائه".