النجاح - تكثيف الحواجب غاية تنشدها النساء في ظل انتشار موضة الحواجب العريضة، فماذا لو استخدمتي زيت الصبّار والذي له فوائد جمّة، إلى جانب تكثيف الحواجب، كشد البشرة وعلاج قشرة الرأس، وغيرها من الأمور الجمالية، كما يتمّ استخدامه في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل.

زيت الصبّار لـ تكثيف الحواجب:

يساعد زيت الصبّار في تكثيف الحواجب وتنشيط عمليّة نموّها عند خلطه مع زيت الخروع.

طريقة الحصول على زيت الصبّار :
للحصول على زيت الصبّار، يتمّ تقطيع أوراق الصبّار المقطوفة حديثاً بعد غسلها وإزالة الشوك عنها، ثمّ الضغط على كلّ قطعة للحصول على مادّة لزجة تمثّل زيت الصبّار الطبيعيّ والعاليّ الجودة.

 

فوائد زيت الصبّار للبشرة:

غنى زيت الصبّار بفيتامينE وC يجعله مكوّناً أساسيّاً في العديد من مستحضرات العناية بالبشرة:
-يعتبر من أفضل مستحضرات الترطيب الخاصّة بالشفاه، فالكثير من المنتجات التي يتمّ تصنيعها لترطيب الشفاه تحوي على خلاصة هذا الزيت.
-يمكن استخدام زيت الصبّار كمزيل طبيعيّ للماكياج، إضافة إلى أنّه مطهّر ومعقّم للبشرة لاحتوائه على مضادّات للبكتيريا.
-يساعد زيت الصبّار على تفتيح البشرة ومنحها النضارة المطلوبة، كما يستخدم لإزالة البقع الداكنة الناتجة عن الإفراط في التعرّض للشمس.
-يساعد على إنعاش البشرة وإمدادها بالأوكسجين كي تتنفّس.
-ينقّي البشرة ويمنع ظهور البثور عليها لمفعوله المضادّ للبكتيريا والفيروسات .
-يعمل هذا الزيت على ترطيب البشرة، تنعيمها وتهدئتها، فيجعلها أكثر إشراقاً ونضارةً.
-علاج مثاليّ لشفاء القروح والجروح والحروق، خاصّةً تلك الناتجة عن التعرّض المفرط لأشعّة الشمس.
-يعمل زيت الصبّار على محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة التي تظهر على البشرة، كما يساهم في تنشيط عمليّة تجديد الخلايا ويقوّي مناعتها.