النجاح - أطلق مشجعو منتجب "إنجلترا" حملة تبرعات عاجلة مساء الأحد من أجل جمع الأموال اللازمة لإعادة إصلاح ما أفسده المشجعون، وخاصة سيارة الإسعاف التي تبين أنّ أعداداً كبيرة من المشجعين في وسط لندن قاموا بتدميرها وتكسيرها مساء السبت قبل أن تتدخل الشرطة، وهي الحادثة التي أثارت انتقادات واسعةوجدلاً وغضباً في الأوساط البريطانيّة.

وتداولت عشرات الحسابات على شبكات التواصل الإجتماعي صورًا لسيارة إسعاف صغيرة تم تعطيلها ومن ثم تحطيمها، وصعد عشرات المشجعين للرقص فوقها فور انتهاء مباراة "إنجلترا والسويد" الهامّة ،التي انتهت مساءَ السبت بفوز المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل لا شيء.

وشهدت شوارع بريطانيا احتفالاتٍ ضخمةً بعد أن خرج الآلاف للتعبير عن فرحتهم بالفوز على السويد والوصول بذلك إلى تصفيات ما قبل الدور النهائي في مباريات كأس العالم المقامة حاليًا في روسيا.

وتبين أن سيارة الإسعاف التي تم تحطيمها ورقص فوقها عشرات المشجعين دون أي وعي كانت تمرُ من وسط لندن لحظة فوز المنتخب الإنجليزي، ووقعت الحادثة بالقرب من "لندن بريدج"، وهو أحد أشهر المواقع التاريخية في العاصمة البريطانية، بحسب ما ذكرت جريدة "مترو" البريطانية.

وبعد ساعات قليلة على الانتقادات الحادّة التي تعرض لها المشجعون بسلوكهم الفوضوي، أطلق مشجعون آخرون حملة لجمع التبرعات الماليّة من أجل إعادة شراء سيارة إسعاف وتأهيلها وتجهيزها، بحسب ما أعلنت السلطات الصحيّة في بريطانيا.

وأطلق المشجعون حملة التبرعات عبر موقع متخصص لجمع التبرعات من أجل الصالح العام، ويُدعى (JustGiving)، وتهدف الحملة إلى جمع خمسةِ آلاف جنيهًا إسترلينيًا.

يشار إلى أنّ حشودًا أخرى من المحتفلين اقتحمت أحدَ فروع سلسلة متاجر "آيكيا" السويدية لبيع الأثاث في شرق لندن بعد الفوز، واحتفلوا داخل المحل ورقصوا فوق الأسرّة والطاولات المعروضة للبيع، فيما لم يعلن المتجر عن أية خسائر في أعقاب اقتحامه من قبل المحتفلين بفوز المنتخب الإنجليزي.