النجاح - قدم عمدة العاصمة الإيرانية طهران، محمد علي نجفي، استقالته بعد أن وجه متشددون انتقادات له، لحضوره حفلا رقصت خلاله طالبات في مدرسة ابتدائية.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، إن نجفي قدم استقالته لمجلس مدينة طهران.

واستدعى ممثلو الادعاء نجفي الأسبوع الماضي، لحضوره مراسم قدمت فيها مجموعة من الفتيات القاصرات رقصة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

واستخدم المتشددون القضية لزيادة الضغط على المسؤول الذي تلقى تعليما في الولايات المتحدة وتولى المنصب في أغسطس واعدا بمكافحة الفساد.

وقالت تقارير رسمية إن البلدية ترزح تحت دين يبلغ نحو 10 مليارات دولار أميركي، منها مليار دولار دين لمتعاقدين منذ تولي نجفي المنصب.

وجاء نجفي بعد محمد باقر قاليباف، السياسي المحافظ الذي وقف لفترة وجيزة كمرشح انتخابي في مواجهة الرئيس حسن روحاني في مايو قبل أن ينسحب.