النجاح - في قصة إيثار مذهلة، لقي شخص مصرعه في بريطانيا ، يوم الخميس، بعدما خرج من سيارته وسط العاصفة ليساعد سائقا عالقا في الثلج وكان الراحل مع زوجته في السيارة، وحين خرج ليقدم المساعدة، أصيب بنوبة قلبية مفاجئة، ولدى حضور الإسعاف، كان قد فارق الحياة.

وكان "صاحب التضحية" في الطريق إلى إنزال كلبه في مدينة نورويش شرقي بريطانيا، استعدادا للسفر إلى المكسيك، بغرض قضاء إجازة، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن".

وكان الزوجان، اللذان يبلغان معا 23 سنة من العمر، قد ساعدا عددا من الأشخاص العالقين على الطريق، خلال الأيام الماضية.

وتجتاز بريطانيا واحدة من أسوأ العواصف الثلجية، منذ 1991، ولقبت بـ"الوحش القادم من الشرق"، وبلغ سمك الثلوج 90 سنتيمترا كما تدنت الحرارة إلى عشر درجات تحت الصفر.