النجاح - أنفقت كوريا الجنوبية نحو 220 ألف دولار على وفد كوري شمالي خلال زيارته التي استمرت 3 أيام لحضور مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغتشانغ بحسب مسؤول حكومي.

وقال مسؤول بوزارة الوحدة الكورية الجنوبية، الخميس، أن الأموال صرفت على إقامة وانتقالات الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، والوفد المؤلف من أربعة أعضاء، و18 مرافقا.

بينما دفعت اللجنة الأولمبية الدولية حوالي 50 ألف دولار لتدريب وتجهيز 22 رياضيا أولمبيا كوريا شماليا، أي ما يعادل 2300 دولار لكل رياضي تقريباً.

ولا يمكن مقارنة هذا المبلغ بالأموال التي أنفقت على باقي أعضاء الوفد الرئيسي لكوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي، الذي ضم 229 مشجعا وفرقة أوركسترا مكونة من 137 فردا.

وقالت وزارة الوحدة في وقت سابق هذا الشهر إنها اعتمدت ميزانية قياسية بلغت 2.6 مليون دولار لاستضافة 418 موفدا كوريا شماليا لم يشاركوا في المنافسات.