النجاح - تشهد بريطانيا أزمة غير مسبوقة دفعت الكثيرين إلى الاتصال بالشرطة التي اضطرت لنشر نداء تدعو فيه البريطانيين إلى الكف عن الاتصال بها وإشغال غرف عملياتها بما لا يستحق، أما الأزمة غير المسبوقة فهي ببساطة غياب دجاج "كنتاكي" عن مئات الأحياء والمناطق في بريطانيا وإغلاق مئات الفروع التابعة لمطاعم (KFC) مؤقتاً لحين انتهاء الأزمة.

ولقد اضطرت سلسلة مطاعم (KFC) في بريطانيا إلى إغلاق المئات من فروعها طوال يوم الامس فيما لا تزال أعداد كبيرة من الفروع مغلقة أيضاً مع صباح يوم الأربعاء، وذلك بسبب نفاد الدجاج من هذه المطاعم، وعدم توافر شيء تستطيع بيعه لزبائنها.

وبحسب تقارير نشرتها مواقع إلكترونية محلية في لندن فإن 470 فرعاً تابعاً لسلسلة مطاعم "كنتاكي" كانت قد أغلقت أبوابها وتوقفت عن العمل بشكل كامل بحلول الساعة الواحدة من ظهر يوم الثلاثاء، فيما يتوقع أن تكون المزيد من الفروع قد أغلقت أبوابها مع مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء.

وأعلنت الشركة أن الأزمة نتجت عن مشاكل في توصيل الدجاج عرقلت وصول شحنات كبيرة إلى الفروع، ما جعل المواد الغذائية تنفد من هذه الفروع بشكل كامل الثلاثاء، فيما تعمل كنتاكي على مدار الساعة من أجل حل الأزمة والعودة إلى العمل في السوق بشكل طبيعي.

وتعتبر سلسلة (KFC) من أكثر مطاعم الوجبات السريعة انتشاراً في بريطانيا حيث تنتشر فروعها الـ900 في كافة أنحاء البلاد تقريباً، كما أن خدمات التوصيل إلى المنازل والمكاتب وأماكن العمل تجعلها أكثر انتشاراً أيضاً من غيرها.

وبإغلاق أكثر من 470 فرعاً من مطاعم "كنتاكي" في بريطانيا فإن أكثر من نصف المطاعم التابعة لهذه الشركة تكون قد أغلقت أبوابها وتوقفت عن استقبال زبائنها.

واضطرت الشرطة_البريطانية إلى إطلاق نداء للمواطنين تدعوهم فيه إلى عدم التعامل مع إغلاق مطاعم "كنتاكي" على أنه "حالة طوارئ" والكف عن الاتصال بأرقام الطوارئ التابعة للشرطة من أجل الاستغاثة وطلب المساعدة بخصوص دجاج (KFC).

ونشرت الشرطة البريطانية تغريدة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، "دعت فيها البريطانيين إلى التوقف عن الاتصال بخصوص أزمة دجاج "كي أف سي".

يشار إلى أن شركة مطاعم (KFC) استغاثت بأكبر شركة للنقل والشحن في العالم وهي شركة (DHL) من أجل التغلب على أزمة نقص الدجاج في مطاعمها ولتتمكن من إعادة فتح فروعها المغلقة في أسرع وقت ممكن.