النجاح - رسخت النرويج خلال عام 2017 مكانتها كأكثر دولة تقدما في العالم عندما يتعلق الأمر بالسيارات الكهربائية، إذ انخفضت مبيعات سيارات البنزين والديزل في هذا البلد إلى أقل من 50%.

ووفق صحيفة ليزيكو الفرنسية التي أوردت الخبر، فإن مبيعات المركبات التي لا تصدر أي انبعاثات على الإطلاق زادت بنسبة 36% عما كانت عليه الحال عام 2016 وبيع منها 36 ألف سيارة، بينما بيعت خمسون ألف سيارة هجين في نفس الفترة، وتقلصت نسبة مبيعات سيارات الديزل والبنزين إلى 48% فقط.

وأرجعت الصحيفة هذا التوجه إلى الحوافز التي تقدمها النرويج لمن يقتني سيارة "نظيفة" فهذه السيارات معفاة من ضريبة القيمة المضافة البالغة 25%، كما أن السيارات الكهربائية معفاة كليا من الرسوم الجمركية عند دخولها هذا البلد.

ويتوقع -وفق الصحيفة- أن يعزز الائتلاف الحاكم بالنرويج بقيادة حزب الخضر سياسة تشجيع اقتناء السيارات الكهربائية في السنوات المقبلة.

لولفتت ليزيكو إلى أن متوسط نسبة الانبعاثات لكل سيارة بالنرويج تقلص من 82 غراما من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر إلى أقل من 13 غراما من الهدف الذي حددته السلطات لمصنعي السيارات بحلول 2021.