ترجمة : علا عامر - النجاح - صرح اطباء المشرفين على هذه الحالة ان هؤلاء التوامين لن يتم التمكن من اجراجهم على قيد الحياة ،ولكن الصدمة كانت انهم كانوا على قيد الحياة واستطاعوا العيش لمدة 24ساعة بعد ولادتهم.
حيث ان وزنهم لم يتجاوز ال8 باوندات مع وجود رئتين وقلبين لكل واحد منهم ،بالاضافة الى وجود كبد متصلب وطرفين فقط.ولكن الامر المحزن ان الاطباء لم يتمكنوا من الابقاء على حياة التوأم بسبب استحالة اجراء عملية فصل لهم ، كما اشارة الاطباء ان هذه الحالة تحدث فقط بنسبة حالة واحدة بين مليون شخص.
حيث ان الاطباء قاموا باكتشاف وضعهم الجسدي باستخدام الامواج فوق الصوتية في الاسبوع ال23 من الحمل .وصرح رئيس قسم امراض النساء والتوليد بالمشفى انه على الرغم من تمتع الجنينين بحالة صحية جيدة في رحم الام ، الا انه كان من المستحيل ان يبقوا على قيد الحياة بعد الولادة. كما اضاف ان غالبية هذه الحالات يكون فيها احتمالية العيش او اجراء عملية فصل لهم معدوم تماما بسبب مشاركتهم لمعظم الاعضاء الجسم