النجاح - أقيم أخيراً مزاد علني في بريطانيا، بيعت خلاله رسالة كتبها أحد ضحايا سفينة "تيتانيك" الشهيرة، مقابل 166 ألف دولار.

وتحمل الرسالة توقيع راكب الدرجة الأولى ألكسندر أوسكار هولفرسن. وكان كتبها لوالدته على ورقة نقش أعلاها اسم "تيتانيك". ويصف فيها تفاصيل رحلته على متن السفينة الضخمة، ويثني على الطعام والموسيقى.

كما حملت الرسالة تاريخ اليوم الذي سبق اصطدام السفينة بجبل جليد. ومما جاء فيها: "إذا سارت الأمور على ما يرام سنصل إلى نيويورك صباح يوم الأربعاء".

كما تحدث كاتبها عن لقائه أشهر ركاب السفينة، وهو رجل الأعمال الذي كان يعتبر أحد أغنى أغنياء العالم في ذلك الوقت، وكتب: "جون جاكوب أستور على متن السفينة".

وتابع: "يبدو كأي إنسان آخر، رغم أنه يمتلك ملايين الدولارات. يجلسون على سطح السفينة مع سائر الركاب".

ويشار إلى أن هولفرسن كان يعمل موظف مبيعات في مينيسوتا. وقد سافر برفقة زوجته ماري أليس التي نجت من الحادث.

وعرضت عائلته الرسالة في المزاد العلني ألذي أقامته دار مزادات "هنري أولدريج آند صن" في بلدة ديفيزس جنوب إنكلترا.