النجاح - أظهرت نتائج صادمة في الطب الحديث، عن استحداث ما يسمى "نفق للزمن" يعمل على وقف الشيخوخة  ونقل التلفزيون الإسرائيلي في تقرير عن البروفيسور شاي أفراني بمستشفى أساف هاروفيه "أن 150 شخص ياتون يوميا للعلاج بقسم الشيخوخة في المستشفى، بعد النتائج المذهلة التي أظهرها نفق الزمن، الذي يعمل على بعث الحياة من جديد في الخلايا شبه الميتة داخل الدماغ".

وقال البروفيسور أفراني: "آلية العلاج، تكمن في دخول الشخص إلى غرفة خاصة (نفق)، وبدء عملية ضغط تعمل على توصيل الأوكسجين النقي اللازم إلى خلايا الدماغ".

وأضاف: "أنت تدخل لتحسين دماغك التي تعرضت لضرر عبر التعرض لجلسات ضغط خلايا لتأخذ حجم الأوكسجين اللازم للدماغ والأوعية التي لا يصلها الأوكسجين ..فنحن ننظر إلى المخ ككتلة واحدة لديه احتياجات أساسية من اجل تجديد الخلايا".

ووفقا للبروفيسور أفراني فإن "الجرح لا يشفى إذا لم يصل للدماغ أوكسجين نقي لذلك نحن نعالج المخ"

وذكر أفراني أن أي مريض يحتاج على الأقل إلى 60 جلسة وكل جلسة تستغرق ساعتين