النجاح -  في حال كنت تحصل على قهوتك الخاصة من إثيوبيا فإن هذه الدراسة تهمك فقد حذر العلماء من خلال دراسة نشرت، الإثنين 19 يونيو، من أن التغير المناخي يمكنه أن يقضي على نصف إنتاج البن الإثيوبي.

وبحلول نهاية هذا القرن، فإن ارتفاع الحرارة بمعدل 4 درجات مئوية بحلول نهاية القرن الحالي، وفق ما توقعته الدراسة، قد يجعل من المستحيل زراعة البن في حوالي نصف مساحة زراعة البن في إثيوبيا، وهي مسقط رأس هذه النبتة، بحسب ما ذكره التقرير الذي نشر في "Nature Plants".

ويعود هذا الأمر إلى أن نبات البن العربي عالي الجودة، الذي يزرع في إثيوبيا، يتطلب درجات حرارة منخفضة للبقاء على قيد الحياة، إلا أن الدراسات المناخية ترجح أن تصبح إثيوبيا أكثر دفئا وجفافا، وهو ما يعني أن 40% إلى 60% من المناطق التي يزرع فيها البن حاليا لن تكون مناسبة لهذه الزراعة بحلول نهاية القرن.