النجاح - أكد عالم الفلك بيتروس مارتينز أنه توصل إلى أن الشمس كانت أكبر حجما منذ نحو 3 مليارات عام وفي مقال نشره موقع arXiv.org قال العالم :إن "الشمس فقدت جزءا صغيرا جدا من حجمها كل عام على مدى سنوات وجودها 
وتشير الإحصاءات إلى أنها فقدت حوالي 3% من حجمها الذي كانت عليه منذ ولادتها خلال 3 مليارات عام مضت.. الشمس كغيرها من النجوم الكبيرة المماثلة يتباطأ دورانها مع مرور الوقت، الأمر الذي يؤدي إلى نقصان كتلتها".

ويذكر، أن الكثير من الأبحاث العلمية الأخيرة بدأت تحذر من ازدياد النشاط الشمسي، وتأثيره على ظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد أجزاء واسعة من الأرض.