النجاح - تلقى رجل من ولاية ماساتشوستس الأميركية، تعويضا "هائلا" يقدر بأكثر من 10 ملايين دولار، من منتجع في كي ويست بولاية فلوريدا الأميركية، بعدما تعرض لشلل كامل جراء خطأ غريب وذلك بعدما وضرب رأسه بقاع البحر الصلب أثناء تواجده في المنتجع ليحتفل بعيد ميلاده الأربعين حين قفز الى الى المياه ، وعانى من إصابة شديدة في الحبل الشوكي تركته مشلولا من رقبته حتى أسفل جسده. ولم يعد قادرا على التنفس الطبيعي، ويحتاج إلى جهاز للتنفس الاصطناعي.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، لم يدرك بارلو أن المياه التي حاول الغوص فيها ضحلة للغاية، بينما لم يشر المنتجع إلى عمق المياه في تلك المنطقة، فرفع دعوى ضد مالكي الشركة لعدم وجود لافتات مناسبة.
ووفقا للدعوى القضائية، لم يكن لدى الشركة أي علامات تحذيرية من مخاطر الغوص، يمكن لرواد المنتجع رؤيتها، كما لم يكن هناك أي حواجز لمنع نزلاء الفندق من القفز في المياه الضحلة.

وأعلن محامي العائلة ستيوارت غروسمان، أن إجمالي قيمة التسوية بلغت 10.75 مليون دولار.