النجاح - من المقرر أن تعيد السلطات الإسبانية افتتاح أخطر ممشى في العالم أمام السياح في 22 أبريل الجاري، إذ يعتبر الممشى واحدا من أكثر الأماكن جذبا للسياح في البلاد.

ويبلغ طول الممشى 6437 مترا، وهو معلق في معظمه على حافة الصخور في الجبال على مسافة تزيد قليلا عن 100 متر فوق نهر غوالدهورس في مدينة ملقة جنوبي البلاد.

وأغلقت السلطات الإسبانية الممشى المعروف باسم "إل كامينيتو ديل ري" لسنوات عدة قبل أن تعيد تأهيله وافتتاحه في العام 2015، بعد أن سقط خمسة أشخاص من فوقه بين عامي 1999 و2000 مما أدى إلى وفاتهم.

وأصبح الممشى الآن أكثر أمانا وجمالا بعد الانتهاء من مشروع ترميم له بلغت كلفته 4 ملايين جنيه إسترليني (5.5 مليون يورو). ومنذ إعادة فتحه قبل عامين استقبل 600 ألف سائح.

ويجذب الممشى المكون في أجزاء منه من الخشب وأخرى من المعدن، نحو 300 ألف سائح سنويا من مختلف أنحاء العالم، وسيكون بإمكان السياح شراء التذاكر للصعود عليه في 18 أبريل الجاري بقيمة 10 يورو، وحتى نهاية العام.

وقبل أن يتم ترميمه وتركيب أسوار على حافتيه، كان "إل كامينيتو ديل ري" مكانا خطرا للمغامرين من المتسلقين، كما كان نقطة جذب للمصطافين المغامرين من جميع أنحاء العالم.