النجاح - نشرت صحيفة  إندبندنت أن أحد أكبر أصحاب العقارات في مدينة كنت البريطانية أبلغ وكلائه،  عنه بعدم تأجير ممتلكاته "للملونين".

وأشارت الصحيفة إلى أن إمبراطورية فيرغوس ويلسون العقارية قد تصل إلى ألف منزل في منطقتي أشفورد وميدستون، وتقدر بنحو 310 ملايين دولار، وأن هذا الشخص البالغ سبعين عاما لديه نوع من "التعليمات المسيئة" في ما يتعلق بمن يمكنه استئجار ممتلكاته ومن لا يمكنه.

وعندما تسربت بعض تصرفات صاحب العقارات إلى وسائل التواصل الاجتماعي أدانها العشرات من الناس، ونعتوه بصفات قبيحة، كما عدّوها تصرفات عنصرية من جانبه وتوقعوا مقاضاته على ذلك.

وهو ما حدث بالفعل عندما قامت جمعية خيرية بحثّ لجنة المساواة وحقوق الإنسان على إجراء المزيد من التحقيق على وجه السرعة؛ لأن التمييز العنصري من قبل ملاك العقارات ينافي القانون المدني.

من جانبه، دافع ويلسون عن سياسته العقارية بأنه لا يحمل أي شيء ضد الشواذ أو الملونين ما داموا يستطيعون دفع الإيجار، وأنه تاجر يسعى لكسب المال، ومن ثم يختار المستأجرين بناء على خطة تجارية عملية.