النجاح - كشفت دراسة حديثة أن نشاط الدماغ يستمر بعد الموت لمدة عشر دقائق بعد وفاة الجسم، حيث أفاد أطباء العناية المركزة أنه لوحظ تشابه موجات مخ المرضى الذين توقف نبضهم وثبتت أعينهم، مع تلك التي تصدر أثناء النوم العميق في الأشخاص الأصحاء، في الوقت الذي كان يعتقد فيه أن نشاط الدماغ ينتهي قبل أو بعد وقت قصير من توقف نبض القلب.

ويقول مؤلفو هذه الدراسة التي نشرت في المجلة الكندية للعلوم العصبية أن هذا الاكتشاف الجديد يثير مشاكل أخلاقية حول الوقت الملائم لإزالة الأعضاء المُتبرع بها للمرضى الذين يتبين أنهم لقوا حتفهم.

أجرى الأطباء فحوصاتهم التابعة للدراسة على4 أشخاص متوفين، فاكتشفوا أن أدمغتهم جميعا قد استمرت بعملها بعد توقف القلب وضغط الدم، وأشارت الدراسة أن دماغ أحد المتوفين استمر في نشاطه قرابة 12 دقيقة وهي مدة طويلة لم يسبق رصدها، لكن الأطباء لم يعرفوا سبب “النشاط الغامض” للدماغ بعد الوفاة.