النجاح الإخباري - النجاح - أشتهر الأتراك بحبهم الكبير للحيوانات، وظهرت العديد من هذه المظاهر على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة في أيام الثلج والعواصف، حيث يتم رمي القمح والحبوب للطيور على الجبال لإطعامها وانقاذها من الموت جوعاً، ولكن المثير أن هذه الظاهرة في حماية الحيوانات وإطعامها لم تقتصر على الطيور والنوارس بل أيضاً الكلاب والقطط الشاردة ،حيث يخصص العديد من السكان في تركيا جزئاً من وقتهم لإطعام الحيوانات الضالة وتقديم والمأوى لها في الأجواء الباردة.
منهم معلمة متقاعدة تدعى فتيحة أومجيه وتمضي العديد من الساعات يوميا في العناية بحيوانات الحي الواقع في مدينة إسطنبول ورغم تجاوزها الستين من عمرها، تدفع أومجيه عربتها سيرا على الأقدام كل يوم تجمع بواقي الأطعمة والمواد الغذائية من المتاجر والمطاعم، ثم تقدمها للكلاب والقطط والطيور الجائعة، وهي ترى في ذلك واجبا إنسانيا خاصة خلال فترات البرد والعواصف الثلجية القاسية.