الخليل - النجاح الإخباري -  قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، وقفة منددة بالاستيلاء على أراضي المواطنين في بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل.

وذكرت "وفا" أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المواطنين ونشطاء ضد الاستيطان، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ونكلوا بالشبان، وقاموا بإبعادهم بالقوة من المكان، كما اعتدوا على الطواقم الصحفية ومنعوها من التغطية بحجة أن المنطقة عسكرية مغلقة.

واشارت إلى أن ملكية الأراضي المستهدفة بالاستيلاء تعود لعائلة المناصرة، وتقع في منطقة الحمرا وتبلغ مساحتها أكثر من 40 دونما.

وشارك في الوقفة التي رفعت فيها الأعلام الفلسطينية، أصحاب الأراضي ومزارعون ونشطاء ضد الاستيطان.

يذكر أن مستوطني مستوطنة "بني حيفر" المقامة على أراضي المواطنين وممتلكاتهم شرق الخليل، أقدموا في الأيام الأخيرة على تسييج أراض وإقامة كرفان استيطاني فوق الأراضي المستهدفة تمهيدا للاستيلاء عليها.