النجاح - أثارت قضية طلب سيدة النجدة واستدعاء الشرطة لحمايتها عبر صفحتها الشخصية على الفيسبوك، عدة تساؤلات بين المواطنين في الشارع الفلسطيني.

فقد ناشدت مساء أمس المواطنة (ش.ح) من بلدة بيت عوا إحدى قرى محافظة الخليل، على صفحتها الفيسبوك، مطالبةً الشرطة القدوم لمنزلها لحمايتها من زوجها الذي اقتحم منزل عائلتها، وذلك على حد قولها.

وقال الناطق باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات لـ"النجاح": "تم التوجه لمنزل الفتاة وإحضارها وإرسالها لجمعية حماية الأسرة، وهي الآن بأمان".

وأضاف: "التحقيق ما زال جاريا، فالسيدة منهارة حتى هذه اللحظة ولا تستطيع التكلم، وأعتقد ان اليوم ستهدأ وستتحدث عما حصل معها".

وأشار إلى أن الشرطة ستتخذ كافة الاجراءات اللازمة.